القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة لرواية 1984 للكاتب جورج أورويل


¶ رواية 1984.. الأخ الكبير يراقبك:


حظيت رواية 1984 لكاتبها البريطاني من أصول هندية جورج أوريل بشعبية كبيرة، فهي تتناول قصة خيالية لبلد معين يحكمه نظام ديكتاتوري قمعي يفرض رقابته على كل صغيرة وكبيرة حتى أفكار الناس وما يخططون له، يتجسد هذا النظام القمعي في صورة الأخ الكبير الذي يحكم الشعب بالنار والحديد، وتعتبر رواية 1984 من أشهر روايات الديستوبيا أي أدب المدينة الفاسدة.


¶ معلومات عن الكاتب:


هو جورج أورويل وُلد في الـ 3 من يونيو 1903، وهو كاتب وروائي بريطاني اسمه الحقيقي إريك آرثر بلير، وُلد وترعرع في قرية مونتهاي بالنجاب الهندية.
عند عودته إلى لندن بدأ أول احتكاك له بالكتابة وفي عام 1928 قرر العيش بأحد أحياء لندن الفقيرة بسبب أنه كان يرفض نظرة الأغنياء الدونية للفقراء، ثم سافر بعدها إلى باريس ليعمل في غسل الأطباق وكان في رحلاته يرى ما يتعرض له الفقراء من ظلم واحتقار.
في ديسمبر 1929 بدأ إريك أول كتاباته حيث شرع في كتابة تقرير يصف فيه ما عاشه في تلك الفترة التي كان يتنقل فيها بين لندن وباريس، لكن لم يتم نشره حتى عام 1933 بعنوان "Down And Out In Paris And London" وقرر نشره باسم مستعار وهو جورج أورويل.

جورج أورويل جورج أورويل 1984, جورج أورويل 1984 pdf, جورج أورويل 1984, جورج أورويل 1984 مترجم, جورج أورويل ١٩٨٤, 1984 جورج أورويل مسموعة, اقتباسات جورج اورويل, من هو جورج اورويل, تحميل روايه جورج اورويل, الكاتب جورج اورويل, مزرعه الحيوانات كتاب جورج اورويل
جورج اورويل

¶ معلومات عن الكتاب:


اسم الرواية: 1984
بالإنجليزية: Nineteen Eighty Four
اسم الكاتب: جورج أورويل
النوع: ديستوبيا/سياسة
نوع الأدب: الإنجليزي
عدد الصفحات: 312
ترجمة: الحارث محمد النبهان
الناشر: دار التنوير

جورج أورويل جورج أورويل 1984, جورج أورويل 1984 pdf, جورج أورويل 1984, جورج أورويل 1984 مترجم, جورج أورويل ١٩٨٤, 1984 جورج أورويل مسموعة, اقتباسات جورج اورويل, من هو جورج اورويل, تحميل روايه جورج اورويل, الكاتب جورج اورويل, مزرعه الحيوانات كتاب جورج اورويل
رواية 1984

¶ محتوى الرواية:



تدور أحداث الرواية في عام 1984 حيث ينقسم العالم إلى ثلاث قِوى، وونستون بطل الرواية على مشارف الأربعين من عمره يقطن في أوقيانيا ويعمل بأمر الحزب الحاكم تحت قيادة شخص يُسمى الأخ الكبير، وهو الحزب الحاكم الذي لا تفوته شاردة ولا واردة، وتتمثل مهمة ونستون في هذا الحزب في تغيير التاريخ وتزييفه، حيث لا معلومة تصل للناس إلا وقد تم تزويرها بحيث يخدم ذلك إديولوجية الحزب ومصالحه لذا فيصبح من المستحيل العثور على الحقيقة.

في هذا النظام المستبد تقوم شرطة الفكر بفرض مراقبة شديدة على أفراد الشعب وتحرص على أنهم يعيشون وِفق ما يمليه الأخ الكبير، حيث أن أي سلوك لا يعجبهم حتى ولو كان مجرد تحية أحد فمصير صاحبه السجن أو حتى يتم مسحه من الوجود، لكن ونستون ورغم تفانيه في عمله وبراعته في تغيير التاريخ وتزييفه إلا أنه في قرارة نفسه لم يكن يؤمن بما يقوم به أو الأفكار التي يدعو إليها الحزب الحاكم، لكنه في نفس الوقت كان لا يجرؤ على أكثر من أن يعارض مبادئ الحزب الحاكم في أفكاره فقط حيث أن أي تصرف يُظهر ما يفكر فيه سيعرضه للعقاب بسبب تواجد شاشات المراقبة والرصد التي وضعها الحزب في كل مكان لرصد أي سلوك شاذ.

يعيش ونستون تناقضاً كبيراً في حياته، فهو من جهة متفانٍ في أداء وظيفته في تزييف الحقائق لكن في داخله صرخات تخبره برفض ما يعيش من واقع كاذب، ويمنح فكره حرية معارضة الحزب الحاكم ورفض مبادئه وهو ما يُعتبر في نظر الحزب من أبشع الجرائم "جريمة فِكر".
يشرع ونستون في محاولة التواصل مع الأجيال القادمة عن طريق كتابة مذكرات على أمل أن يكون هناك من يتجرأ على معارضة الحزب ولو حتى فكرياً، لكن شاشات المراقبة والرصد تضيق الخناق عليه حيث أنها مستعدة لالتقاط أي إشارة تنم عن فكرة معادية لسلطة الأخ الكبير حتى لو كان مجرد تعبير من وجهه قد يُظهر ما يدور في خُلده.


من أحكام الحزب أيضاً هو منع تبادل المشاعر بين الناس على اختلافها، حيث الحب الوحيد المسموح به هو حب الحزب الحاكم والأخ الكبير، لكن ونستون يقرر المغامرة ويعزم على تخطي قوانين الحزب الحاكم بالرغم من أنه يعرف ما سيؤول إليه مصيره إن هم اكتشفواْ أمره لكن هناك رغبة داخله أقوى من أي شيءٍ آخر تدعوه للتمرد والثروة في وجه هذا النظام، الرغبة في التحرر وكسر القيود، وأنه كما قال جورج أوريل في الرواية "أنت لا تملك سوى تلك السنتيمترات المكعبة داخل جمجمتك".


يظهر في الرواية ما تميزت به الأنظمة الديكتاتورية والقمعية في القرن العشرين وهو الشكل الذي أخذته الديكتاتورية المعاصرة دون أن تنقص منه شيئاً، حيث أن أهم ما يميز هذا النظام هو القدرة على توجيه وعي الشعوب عن طريق التحكم في عناصر إنتاج المعرفة مثل الكتب والمقالات العلمية والأدبية والتاريخية، كما يقوم هذا النظام بالتحكم في سلوك الناس وضبطه وفرض سلطته عليهم ليس عن طريق القمع فقط، بل عن طريق ما هو أخطر من ذلك وهو التحكم في مصادر المعرفة وتزويرها بما يتوافق مع مصلحة الحزب ويضمن استمراره وولاء الناس له فكرياً قبل كل شيء.


سطر جورج أورويل في روايته 1984 أبعاد عالم شمولي ديكتاتوري بطريقة استشرافية، تنبأ فيها بعالم أنظمته مبنية على مراقبة الناس وإحصاء أنفاسهم، ووضح قدرة الأنظمة المستبدة والشمولية على إخضاع الشعوب وما يتوفر لهم من وسائل في سبيل تحقيق أهدافهم.

تحميل رواية 1984:

لتحميل رواية 1984
reaction:

تعليقات