القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة و تلخيص رواية ساق البامبو PDF | لـ سعود السنعوسي

مراجعة رٍواية ساق البامبو للكاتب سعود السنعوسي

ساق البامبو رواية من تأليف الكويتي سعود السنعوسي والتي فاز عنها بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2013، وهي رواية تسجل تواريخها بين الفلِبين والكوِيت وتتناول بعض القضايا والأحداث التاريخية والسياسية والدينية، وفي عام 2016 تم إنتاج مسلسل الكوِيتي الرائع يحمل نفس اسم الرواية "ساق البامبو".

معلومات عن رٍواية ساق البامبو

 اسْم الرٍواية: ساق البامبو

بالإنجليزية :  Bamboo Stalk

اسْم الكاتب: سعود السنعوسي

عدد الصفحات: 396

النوع: رواية درامية/ اجتماعية

الناشر: الدار العربية للعلوم

التصنيف: روايات

اللغة : العربية

رواية ساق البامبو رواية ساق البامبو pdf, رواية ساق البامبو هل هي حقيقية, رواية ساق البامبو تلخيص, رواية ساق البامبو كاملة, رواية ساق البامبو مكتوبة, رواية ساق البامبو ويكيبيديا, رواية ساق البامبو اقتباسات, رواية ساق البامبو مكتبة نور, روايه ساق البامبو كامله, تحميل روايه ساق البامبو pdf, تلخيص روايه ساق البامبو, ملخص روايه ساق البامبو


لمحة عن رِواية ساق البامبو

 رِواية ساق البامبو رواية دَرامية اجتماعية وصفتها لجنة التحكيم بعد فوز الرِواية بالجائزة العالمية للرواية العربية  بأنها «محكمة البناء وتتميز بالقوة والعمق، وتطرح سؤال الهوية في مجتمعات الخليج العربي»، واعتبرتها أفضل رواية تُنشر خلال سَنة 2012.

تتناول الرِواية "ساق البامبو" للكاتب سعود السنعوسي نقاش البحث عن الهوية في الكوٍيت ودول الخليِج العربي عامة من خلال حياة الراوي، وهو ابْن كوِيتي وام فلِبينية، تدور أحداثها في هذين البلدين. ومع أنها ليست الأولى في التطرق لموضوع العمالة الأجنبية في دول الخليِج، إلا أنهَا تتصف بدماثة الأسلوب بعيداً عن التعقيد والتعمق في التحليل. وتتجلى ثنائية هوية البطل حتى من خلال اسمه المزدوج عِيسى/خوسيه .

وضعت الرواية "ساق البامبو" تساؤلات نقدية عميقة حول تداخل الدين والثقافة عند العرب، وعن ما يراه البعض تحت سطحيةً تطغى على الخطاب والممارسة الدينية عند العرب. للرواية ابعاد محمّلة بالكثير من الأحداث البسيطة في شكلها والعميقة في بعدها الإنساني ترجم الكتاب للروائي سعود السنعوسي الى المسلسل وعرض في رمضان على القنوات التلفزيونية استطاع سعود السنعوسي في كتاب ساق البامبو ان يصل باسلوبه السردي بسيط ورائع لقلب المتلقي. وتشعر انك بطل القصة وتحدث بلسانه وتتعذب من اجله.

نبذة عن الكاتب

سعود السنعوسي كاتب وروائي كويتي وُلد عام 1981 وهو من كتاب الشباب, كتب أول رواية له سَنة 2010 تحمل اسْم سجين المرايا و فاز عنها بـ جائزة ليلى عُثمان لإبداع الشباب في القصة القصيرة, ليدفعه نجاحه في روايته الاولى إلى كتابة روَايته الثانية ساق البامبو سَنة 2012, والتي فازت بـ الجائزة العالمية للرواية العربية سنة 2013, حيث سلط الضوء فيها على أوضاع العُمال الأجانب في الكوٍيت وهي ثاني رواية للكاتب التي تم تحويلها فيما بعد إلى عمل سينمائي يحمَل اسمها لعام 2016


رواية ساق البامبو رواية ساق البامبو pdf, رواية ساق البامبو هل هي حقيقية, رواية ساق البامبو تلخيص, رواية ساق البامبو كاملة, رواية ساق البامبو مكتوبة, رواية ساق البامبو ويكيبيديا, رواية ساق البامبو اقتباسات, رواية ساق البامبو مكتبة نور, روايه ساق البامبو كامله, تحميل روايه ساق البامبو pdf, تلخيص روايه ساق البامبو, ملخص روايه ساق البامبو


ملخص رواية ساق البامبو

تتَناول رٍواية ساق البامبو للكاتب الكويتي سعود السنعوسي قصة شاب عيسى بالكويتي أو هُوزيه بالفلبيني لأب كويتي وأُم فيلبينية, يخوض عيسى رحلة شاقة ومُضنية في محاولته للبحث عن هوية له تُشبع الفراغ الذي أصابه في طُفولته بسبب التفكك الأُسري وعدم معرفته إلى من وإلى ماذا ينتمي, هو ابن لخادمة فلبينية جوزافين التي هاجرت من بلادها لتعمل في بيت آل الطاروف في الكويت والتِي أحبها الإبن الذكر الوحيد في العائلة راشد ليتزوجها بعد ذلك بعقد زواج عُرفي ولم يشأ أن يعرف أحد بالأمر خوفاً من رفض عائلته وعدم تقبل المًجتمع له, ليقرر عِيسى عندما أصبح شاباً السفر إلى بلاَد أبيه الكوٍيت لعله يجد حُضن العائلة الدافىء بعد ما عاشه من شقاء مع عائلته في الفلبين خُصوصاً مع جده السكير ميندوزا المدمن على لعبة البوكر, لكنه اصطدم بعجرفة عائلة غنية من عِليةِ القوم في الكوِيت بالأخص جدته كويتية غنيمة التي لم تعترف بانتماءه لعائلة الطَاروف واعتبرته مُجرد لقيط, ليبدأ عِيسى أو هُوزيه رحلة أخرى شاقة  يسعى خلالها لإثبات وجوده وانتزاع اعتراف عائلته به.

تناولت الرِواية "ساق البامبو" أيضاً موضوعاً حساساً وهو العَمَالة الاجنبية في الكُويت والزواج المُختلط في المُجتمع الكويتي, كما استحضر الكاتب فيها معلومات جغرافية وسياسية عن الفِلبين, كما تناولت مُشكل الأطفال من علاقات غير شرعية بين الكويتيين والأجانب وهو ما يُفسر رفض عائِلة الطَاروف الإعتراف بعيسى, بالإضافة إلى عدم تقبل الكويتيِين والخليجيين بشكلٍ عَام لملامح الآسويين من شرق آسيا وهو ما يطرح إشكال الهوِية في المُجتمعات الخليجية عموماً والمُجتمع الكويتي كنموذج .

تُختتم الرِواية "ساق البامبو" بمباراة كُرة قدم بين المنتخب الكويتي ضد نظيره الفلبيني, حيث يتابع بطَل الرواية عِيسى أو هوزيه المباراة وهو مُحتار بين تشجيع المنتخب الكويتي الذي يمثل بلد أبيه أم يُشجع الفِلبين التي تُمثل بلد أمه, حيرة بلغت به أنه شعر بالحزن عندما سجلت الكويت في مرمى الفِلبين وشعر بالمثل عندما سجلت الفِلبين في مرمى الكوِيت, لتنتهي الرٍواية "ساق البامبو" بشكلٍ حزين تاركةً عِيسى لا يعرف لنفسه انتماءً وطنياً أو دينياً وتركتهُ تائهاً عن نفسه.

 تحفل ساق البامبو بالنّقد الّذي يوجّهه الروائي (سعود السنعوسي) إلى جملةٍ من القيم السّائدة في المُجتمع الخليجي، ويُقابِلها بالسّخرية حينًا، وبالمرارة أحيانًا أخَرى، وتارِكًا المساحة حُرّة ثالِثةً للقارئ نفسه ليحكم على هذا المجتمع الّذي تسود فيه هذه اسوء جذور المُعتَقدات.

الرّواية بِناء، والبناء يحتاج إلى مهندسٍ لبيب، وبانٍ حكيم، ومعماريّ ساحر؛ هكذا صنع ( الكويتي السنعوسي) في عمله الذي يطرحه في ساق البامبو؛ حيث أتقن السنعوسي في هذه الرّواية اللّعب بمشاعر القارئ، والانتِقال بتوقّعاته من فضاءٍ إلى آخر، وحبسَ الأنفاس في أكثر من موقعٍ انتظارًا لنتيجةً ظلّ خيالُ القارِئ يُطاردها دون أن يُمسِكَ بها

عند قراءة جذور ساق  البامبو تنبت داخلك فكرة ان سعود السنعوسي خرج عن المألوف في رِواية ساق البامبو حيث ينتقل بين الشخصيات ولاماكن ببراعة ودقة في الوصف وبراعة واتقان في سرد جعلت سعود السنعوسي رسام الاحداث بحق

رواية ساق البامبو عن الكويتي سعود السنعوسي أوسع من أن تُحيطَ بها مراجعة عابرةٌ مثل هذه؛ عوالمها الممتدّة والمتداخلة في آنٍ واحدٍ تحفّزك على أن تكتب المزيد، غير أنّه يكفيكَ من السِّوار ما أحاط بالمِعصم، وعليه فهذه تحيّة وتهنئة أُزجيها إلى هذا الكاتب "سعود السنعوسي" الّذي استطاع أن يُمسِك بخيوط الحكاية، وينثر بيلسانها أمام أيدينا لننظر أيّها أزكى منظرًا، وأبهى جوهرًا، وأبلغ دلالةً. استطاع من خلالها بالنهوض بـ الرواية العربية والارتقاء بها الى العالمية

تحميل رواية ساق  البامبو pdf

تحميل رِواية ساق البامبو للروائي الكويتي سعود السنعوسي

reaction:

تعليقات