القائمة الرئيسية

الصفحات

مُراجعة رواية مُذلون مُهانون | فيودور دوستويفسكي:

رواية مُذلون مُهانون لـ فيودور دوستويفسكي


اقتباس من الرواية:

إن في أصحاب النفوس الحساسة,المُرهفة,الرقيقة نوعا من العناد في بعض الأحيان، فترى أحدهم يأبى أن يعبر للشخص الذي يحبه عن حبه, لا بين الناس فحسب, بل وفي الخلوة أكثر مما بين الناس, ويندر أن تفلت منه ملاطفة, ولكنها إن أفلتت كانت عنيفة قوية عارمة على قدر انحباسها مدة طويلة من الزمان.

معلومات عن الرواية: 

اسم الرواية: مُذلون مُهانون

الكاتِب: فيودور دوستويفسكي
 
النوع: رواية اجتماعية

عدد الفحات: 555

ترجمة: سامي الدروبي

الناشر: دار ابن رشد للطباعة والنشر

المُحتوى:

ينسج دوستويفسكي أحداث روايته مُذلون مُهانون في شوارع مدينة سانت بطرسبرغ الروسية, تروي أحداث قصة حب أليمة لفتاة تُدعى ناتاشا التي وصل بها عشق حبيبها الساذج أليوشا إلى أن تهجر أهلها من أجله وتنال سخط والدها, في الجانب الآخر هناك الراوي إيفان بيتروفتش وهو أحد أبطال الرواية والذي يُكِن مشاعر الحب لنتاشا لكنه مجرد صديق بالنسبة لها.

بدأ الأمر عندما طلب الأمير فالكوفسكي من أخمنيف ولد ناتاشا أن يقوم بإدارة أعماله في القرية,وعندها التقى ابن الإمير الذي يُدعى أليوشا بناتاشا فوقع في حبها وبادلته هي بدورها الحب, لكن علاقتهما لم تكن لتحظى بموافقة الأمير فالكوفسكي وهو ما جعل الشابين يهربان معاً تاركين كل شيءٍ خلفهما, ومنذ ذلك الحين أعلن الأمير العداء لعائلة أخمنيف ورفضه لعلاقة ابنه بناتاشا حيث اتهم العائلة بسرقة أمواله وأنهم خدعوا ابنه من أجل المال فقط.

تتشابك الأحداث إلى أن يجد إيفان نفسه مُجبراً على حماية أليوشا وناتاشا على الرغم من حبه لها, لكن أليوشا قام بخيانتها وأهملها دون أن تجد مُعيلاً لها بعد أن هجرت عائلتها.
 
أما هيلين أو نللي الفتاة الصغيرة البائسة ذات الثلاثة عشر عاماُ يتيمة الأم التي أتعبها الفقر والمرض تروي قصتها لإيفان الذي أنقذها من القبو, حيث اخبرته بقصة أمها وكيف ماتت بسبب معاملة والدها القاسية لها وأيضاً جدها والد أمها الذي طرد والدتها بسبب زواجها من رجل لم يكن موافقاً عليه.

حين اشتد مرض الصغيرة نللي وأصبحت على فراش الموت  أفشَت سراً خطيراً لإيفان وهو أن والدها الحقيقي هو الأمير فاكوفسكي وهو السبب في موت والدتها بسسب معاملته السيئة لها وقام بالتخلي عنها وتركها للمرض والجوع حتى ماتت.

تدور فلسفة دوستويفسكي حول أن الشقاء والمعاناة هما السبيل الوحيد لفهم معاناة الآخرين والشعور بآلامهم لافِتاً النظر إلى أن الشخص الذي عانى في حياته لا يُمكنه بأي شكلٍ من الأشكال أن يؤسس سعادته على حساب آلام الآخرين وشقائهم.


reaction:

تعليقات