القائمة الرئيسية

الصفحات

وزير خارجية فرنسا من القاهرة | المُقاطعة لا تليق ونحترم الديانة الإسلامية:


وزير خارجية فرنسا,فرنسا,وزير الخارجية,وزير خارجيه فرنسا,وزير الخارجية الفرنسي,وزير الخارجية الفرنسية,الخارجية,وزارة الخارجية,وزير,صحافة فرنسا,مدارس فرنسا,مقاطعة فرنسا,فرنسية,رئيس فرنسا,فرانس,فرنسا وتركيا,هجوم نيس فرنسا,مقتل أستاذ فرنسا,هجوم فرنسا اليوم,الجزائر وفرنسا,فرانس 24,وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل نسيتم الجزائر؟.. أنتم آخر من يعطينا الدروس:,فرنسية:,الفرنسية,هجوم نيس الفرنسية,المخابرات الفرنسية,الشرطة الفرنسية


في زيارة له إلى العاصمة المصرية القاهرة أكد جان لودريان وزير خارجية فرنسا أن المُقاطعة التي نظمها الشارع الإسلامي لاستهداف المنتجات الفرنسية لا تليق، وأضاف أن فرنسا تحترم الديانة الإسلامية لكنها ترفض الإرهاب فقط وقال أن المُسلمين الفرنسيين جزء من بلاده على حد قوله.

واستمرت فرنسا في نهج نفس لغة العجرفة والإستعلاء في خطاباتها، لكن في نفس الوقت هناك محاولات تهدئة بعد أن أصبحت المُقاطعة تهدد الإقتصاد الفرنسي وهو ما ظهر جلياً في تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون الاخيرة لقناة الجزيرة، وكيف حول طريقة كلامه من أن دولته ستقضي على الإسلامويين كما وصفهم إلى أن تصريحاته قد تم تأويلها بشكلٍ خاطئ.

كما كان قد قرر وزير الخارجية الفرنسي زيارة الأزهر الشريف في خطوة للتهدئة، إلا أن الأمر لاقى اعتراض العديد من رواد التواصل الإجتماعي الذين رفضوا الزيارة بشكلٍ قاطع مؤكدين على استمرارهم في حملة المُقاطعة، ودَعَا نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب إلى رفض استقبال وزير الخارجية الفرنسي.

وانتقد حسين طه لقاء وزير خارجية فرنسا بشيخ الأزهر حيث قال أن لودريان جاء للقاء بصفته ممثلاً عن فرنسا أما شيخ الازهر بصفته من ويُمثل من، وأضاف أن أحمد الطيب لا يمثل المسلمين الداعين لمُقاطعة المنتجات الفرنسية حيث لم يدعُ لها، وعلاقته بالدول التي دعت إلى المُقاطعة علاقة عداوة على حد وصفه.

لقاء وزير الخارجية الفرنسي مع شيخ الأزهر:

وكان وزير خارجية فرنسا قد زار شيخ الأزهر أحمد الطيب أمس الأحد ظناً منه أنه سينجح في تهدئة المُقاطعة، وقال شيخ الأزهر أنه سيلاحق كل من يسيء للنبي صلى الله عليه وسلم قضائياً في المحاكم الدولية مُبدياً رفضه لما أسمته فرنسا الإرهاب الإسلامي.

احمد الطيب,الشيخ احمد الطيب,الطيب,شيخ الازهر احمد الطيب,أحمد الطيب,احمد,د.احمد الطيب,احمد الطيب اليوم,الامام احمد الطيب,احمد الطيب والسيسي,السيرة الذاتية الشيخ احمد الطيب,احمد الطيب شيخ الازهر,احمد شاهين,الامام الاكبر احمد الطيب,الكثير عن حياة احمد الطيب,احمد الطيب الاساءة للرسول,حلقة احمد شوبير واحمد الطيب مع وائل الابراشي,قصة حياة شيخ الازهر احمد الطيب,احمد شوبير,شيخ الأزهر أحمد الطيب,إشتباك بالأيدي بين شوبير وأحمد الطيب على الهواء,الطيب والخشت,الخطيب,الامام الطيب 1,اعتداء شوبير علي الطيب



وكان لودريان قد زار في وقت سابق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية المصري سامح شكري قبل أن يزور شيخ الأزهر أحمد الطيب،هذا الأخير عبر عن رفضه لما تُروج له فرنسا من مُصطلحات مثل الإسلام السياسي والإسلام الإرهابي وغيرها مؤكداً أن المُسلمين لا شأن لهم بهذه المُصطلحات وتجرح مشاعرهم، وأضاف أن المُسلمين ليسوا إرهابيين وليسوا مسؤولين عن تصرفات فردية لأشخاص يدعون أنهم مسلمون.

نتائج زيارة لودريان للقاهرة:

استمر لودريان وزير خارجية فرنسا في القول أن بلاده ترفض المقاطعة التي نظمها المُجتمع الإسلامي بكافة أفراده، وأكد أن زيارته لمصر وخصوصاً مقر المشيخة في الأزهر الشريف دليل على احترام فرنسا للأديان وللدين الإسلامي بشكلٍ خاص، وأضاف في مؤتمر صحفي مُشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الدعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية هو نداء صريح وترويج لخطاب الكراهية على حد وصفه.
reaction:

تعليقات