القائمة الرئيسية

الصفحات

 نجيب محفوظ واحدٌ من أشهر وأفضل الروائيين في التاريخ خصوصاً في مجال الرواية العربية، ألف العديد من الروايات التي لاقتْ نجاحاً كبيراً حيث تم تحويل العديد منها إلى أعمال سينمائية، واستطاع تتويج أعماله بالفوز بجائزة نوبل سنة 1988 مـ وهو أول عربي يفوز بها في مجال الأدب.

نجيب محفوظ,كتب نجيب محفوظ,حكم نجيب محفوظ,ابنة نجيب محفوظ,متحف نجيب محفوظ,أقوال نجيب محفوظ,روائع اقوال نجيب محفوظ,محفوظ,نجيب,قصة نجيب محفوظ,نجيب محفوظ pdf,حوار نجيب محفوظ,من هو نجيب محفوظ,افلام نجيب محفوظ,رويات نجيب محفوظ,احفاد نجيب محفوظ,بحث عن نجيب محفوظ,اقوال نجيب محفوظ,روائع نجيب محفوظ,حادثة نجيب محفوظ,قصة لنجيب محفوظ,شخصيات نجيب محفوظ,خماسية نجيب محفوظ,روايات نجيب محفوظ,ثلاثية نجيب محفوظ,نجيب باشا محفوظ,أم كلثوم نجيب محفوظ,اهم اعمال نجيب محفوظ,حكم اقوال نجيب محفوظ,حارس متحف نجيب محفوظ


وِلادته ونشأته، وأبرز الوظائف التي شغلها:

وُلِدَ نجيب محفوظ في الـ 11 من ديسمبر سنة 1911 مـ بمدينة القاهرة، التحق بكُتاب لتحفيظ القرآن الكريم في صِغره وبدأ يتعلم القراءة والكتابة قبل أن يدخل المدرسة، وواصل دراسته إلى أن التحق بكُلية فؤاد الأول ليحصل منها على إجازة في الفلسفة.

عمِل نجيب محفوظ كمُوظف في الحكومة المصرية وشغل منصب سكرتير برلماني في وزارة الأوقاف من سنة 1938 مـ إلى غاية سنة 1945 مـ، ثم شغل منصب رئيس مؤسسة القرض الحسن بعدها، وتنقل في عدة وظائف منها مدير لمكتب وزير الإرشاد ومُديراً لمؤسسة دعم السينما إلى أن تقاعد سنة 1971 مـ.

بداياته مع الأدب:

عَزَمَ نجيب محفوظ على السير في طريق الأدب وبدأ الكتابة، حيث استوحى من الحي الذي يسكن فيه مصدر إلهامٍ في أغلب رواياته وأعماله وبدأ في الكتابة في مُنتصف ثلاثنيات القرن العشرين.

بدأ نجيب محفوظ نشر أُولى أعماله الأدبية والتي كانت عبارة عن قصة بإسم همس الجنون أتبعها برواية عبث الأقدار ثم رادوبيس وكفاح طيبة، حيث كان ينشر أعماله في مجلة معروفة تُدعى الرسالة.

بدأت انطلاقة نجيب محفوظ الحقيقية عندما كتب رواياته القاهرة الجديدة وخان الخليلي وزُقاق المدق، والسراب وبداية ونهاية، ثم الثلاثية الشهيرة: بين القصرين، قصر الشوق والسكرية، لكن لم يكن نجيب محفوظ قد حظي باهتمامٍ كبير من القُراء والنُقاد على حدٍ سواء لمدة تقرُب من العشرين سنة.

أثار نجيب محفوظ الجدل بعد أن صَدَرَتْ روايته بعنوان أولاد حارتنا، حيث أثارت غضب علماء الأزهر الشريف وامتعاضهم حينها بسبب الإنتقاد المباشر الذي طَالَ العديد من الرموز الدينية وأدى ذلك إلى فرض حظر على إصدارها في مصر إلا أنها كانت من أسباب حصول نجيب محفوظ على جائزة نوبل للأدب سنة 1988 مـ.

أبرز مؤلفاته:

ألف نجيب محفوظ قُرابة الثلاثين رواية حقق أغلبها نجاحاً كبيراً، إلا أن بعض رواياته حققت النجاح والشُهرة بشكلٍ أكبر من غيرها:

  • الثلاثية: قصر الشوق، بين القصرين والسكرية.
  • عبث الأقدار.
  • بداية ونهاية.
  • ثرثرة فوق النيل.
  • أولاد حارتنا.
  • اللص والكلاب.
  • الحرافيش.

الجوائز التي حصل عليها:

حصل الأديب المصري نجيب محفوظ على العديد من الجوائز والأوسمة عن أعماله الأدبية، أبرز هذه الجوائز هي جائزة نوبل للأدب سنة 1988 مـ، كما حصل على جائزة الأدب الدولي سنة 1957 مـ ووسام الإستحقاق من الدرجة الأولى سنة 1962 مـ.

وفاته:

توفي نجيب محفوظ في الـ 30 من أغسطس سنة 2006 مـ عن عُمرٍ يناهز 94 سنة بعد أن أُصيب بقُرحة نازفة، لتتنهي بذلك رحلة طويلة في عالم الأدب والرواية.
reaction:

تعليقات