القائمة الرئيسية

الصفحات

تلخيص رواية المقامر | فيودو دوستويفسكي

مراجعة رواية المقامر للكاتب فيودور دوستويفسكي

تناقش رواية المقامر موضوعًا كان  فيودور دوستويفسكي نفسه على دراية به، ألا وهو المقامرة. قامر فيودور دوستويفسكي للمرة الأولى على الطاولات في فيسبادن في عام 1862. ثم لعب منذ ذلك الوقت وحتى عام 1871 حينما تضاءل شغفه بالقمار، في بادن بادن وهومبورغ وساكسون ليه باينز بشكل متكرر، كان غالبًا يبدأ بالفوز بمبلغ صغير من المال وينتهي خسارة الكثير منه في النهاية.  بعد السيرة الطويلة في القمار يلاحظ دوستويفسكي بصمات القمار في حياته تزداد سنة تلو الاخرى لذا قرر الكاتب دويستوفسكي  تصوير مشاهد تجربته الشخصية عن طريق تأليف رواية المقامر

نبذة عن رواية الفقراء

يطالع رواية المقامر لـ دوستويفسكي التي ألفها عام 1863م، والتي تبادرت له فـ كتابتها خلال جولته إلى الخارِج في سبيله إلى باريس للحاق بحببته الألمانية ليقامر على الروليت، وقد أثاره هوى هذه المقامرة وصفا دقيقا عن المقامر الذي يطاع للقمار بِحيث يفقد الإِرادة ويصبِح غير قادر على ترك لعب القمار إلا في حالة انتهاء اللعبة أو خسارة كل ما يملك من المال وكعادة دوستويفسكي يتسلل من خلال رِواية المقامر داخل أَعمق شخصية ونفس المقامر الّذي لَم يقدمه كشخصية مذمومة  فيصور هذا المقامر بنوع من الافتتان والانسياق غير الواعي، إذ تعد رِواية المقامر من الأعمال الرائعة لدوستويفسكي فمن خلال رِواية المقامر وألكسي إيفانوفيتش سيتم التعرف على شخصية ودوافع المقامر  

رواية المقامر رواية المقامر goodreads, رواية المقامر اقتباسات, رواية المقامر ملخص, رواية المقامر مسموعة, رواية المقامر مراجعة, رواية المقامر عدد الصفحات, رواية المقامر مقتطفات, روايه المقامر pdf


معلومات عن الرواية

اسم الرواية: المقامر.

اسم الكاتب:  فيودور دوستويفسكي.

اللغة الأصلية: الروسية.

النوع: رواية إجتماعية.

التصنيف: روايات

 عدد الصفحات: 240 صفحة.

ترجمة سامي الدروبي.

ملخص رواية المقامر

المقامر رواية من تأليف الكاتب الروسي فيودور دوستويفيسكي، تدور حول أستاذ روسي مثقف ليس مقتدر الحال اقتصادياً، يقع في حب امرأة أرستقراطية لا تعيره أي اهتمام، بل إنها تزدريه حسب رأيه وهمسته المذكورة في القصة، تهينه بشكل يثير قلق القارئ من صحة أو واقعية القصة، تدور أحداث القصة في ألمانيا، بالنسبة للقمار والمقامرة فإن الأستاذ يؤمن في داخله بمقدوره كسب الكثير من المال، إن حاول لعب القمار في الكازينو. وتصف القصة حال المقامرين في الكازينو، ويشرح لعبة الكازينو ونفسية الناس المقامرين هناك. ويصور صورة واقعية للعلاقات الاجتماعية بين الفقراء والأغنياء.كتبت الرواية في مدة ثلاثة أسابيع لتسلم في الموعد المحدد للناشر. لا تعتبر رواية المقامر أهم أعمال دوستويفسكي لكنها تضيء من دون شك على جوانب مهمة من ذاتية الكاتب .. فدستويفسكي كان تماماً مثل بطل الرواية، مقامر حتى المرض، خسر مبالغ طائلة على طاولات القمار في ألمانيا وفرنسا وسويسرا.. ولم يتمكن من التخلص من هذه الآفة -كما كان يسميها- في سنوات طوال، إلى أن توقف عن اللعب نهائيا عام 1871. جاءت الرواية بتحليل خطير لمسألة الإدمان على اللعب، وقد كتبها الروائي وهو في عز إدمانه المرضي.

وكذلك فإن هذه الرواية تحمل معان كثيرة نجدها بين الأسطر حيث انها تبين الإرادة الإنسانية النابعة من مصادر صادقة من الذات البشرية وكيف يمكن ان يوجهها الانسان فنجد أن المقامر قد جازف مجازفات خطرة، عندما ذهب ليقامر وعاد بالنقود لبولينا وكذلك ما يطرحه في الصفحة الأخيرة من روايته فيبين إذا ما آمن الانسان بشيء في قرارة ذاته فأنه حتمآ سيحققه.

رأي الشخصي عن رواية المقامر

أكثر ما أعجبني في في كتاب المقامر او في روايات دوستويفسكي الأخرى الطريقة العبقرية التي يرسم بها ملامح شخصياته، وتعبيره بكلمات عن مالا يمكن التعبير عنه من احاسيس ومشاعر ورغبات .

اقرأ فأشعر ان حبكة كتاب المقامر أفضل ما كتب دوستويفسكي من رواية او قصة قصيرة..احاول ان اعيد صياغة ما شعرت به للتو، فاجدني عاجزة.

عبقرية السهل الممتنع. عبقرية دوستويفسكي.

رواية المقامرعن شاب لا يملك شيئا سوى قلب عامر بالحب ونفس سامية ورغبة جامحة كامنة فيه للمقامرة. ما أن تظهر حتى تستولي عليه تماما.

reaction:

تعليقات